ورشة عمل "التعليم التجريبي" توصي بتهيئة الصيادلة لسوق العمل في ختام أعمالها

الصور
الفيديو

اختتمت جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا ورشة العمل الإقليمية الرابعة لتطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس في كليات الصيدلة تحت عنوان الارتقاء بالتعليم التجريبي إلى مستوى أفضل، والتي نظمتها على مدار ثلاثة أيام في مقر الجامعة بمدينة محمد بن زايد في أبوظبي بالتعاون مع مفوضية الاعتماد الأكاديمي في وزراة التربية والتعليم، ومجلس اعتماد التعليم الصيدلاني الأمريكي ACPE، وجمعية كليات الصيدلة الأمريكية AACP.

حضر الورشة كل من السيد مايك روز مدير الخدمات الدولية في ACPE، الدكتورة ليوسندا مين المدير التنفيذي في AACP، السيد جون ريسلر مدير البرامج الأكاديمية في AACP، ممثلون عن مفوضية الاعتماد الأكاديمي في وزارة التربية والتعليم، ممثلون عن هيئة صحة، الدكتور نور الدين عطاطرة، المدير المفوض لجامعة العين للعلوم والتكنولوجيا والأستاذ الدكتور غالب عوض الرفاعي رئيس الجامعة، الدكتور عامر قاسم، نائب رئيس الجامعة، الدكتور خيري مصطفى عميد كلية الصيدلة، الدكتور محمد غطاس نائب عميد كلية الصيدلة، أعضاء الهيئة الأكاديمية من كلية الصيدلة، بالإضافة إلى أكثر من 50 باحثاً وأكاديمياً من ذوي الاختصاص والخبرة في مجال الصيدلة الذين حضروا من مختلف جامعات وكليات المنطقة من داخل وخارج الدولة.

استضافت الجامعة كل من الدكتور كريج كوكس، أستاذ مشارك في ممارسة الصيدلة ونائب رئيس البرامج التجريبية من جامعة تكساس التقنية، والدكتورة سوزان فوس، أستاذ مشارك إكلينيكي ومساعد العميد للتعليم المهني، في كلية الصيدلة من جامعة أيوا، كمتحدثين رئيسيين حيث ناقشا طرق تعزيز برامج التعليم التجريبي الحالية وتقييمها وأفضل الممارسات لتطويرها وذلك من خلال الجلسات النقاشية وحلقات العمل الجماعي.

وفي الحفل الختامي للورشة تقدم الدكتور نور الدين عطاطرة المدير المفوض للجامعة بالشكر والتقدير لكل من ساهم في إنجاح ورشة العمل من منظمين ومتحدثين وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، بالإضافة إلى المشاركين، متمنياً أن تكون قد عمت الفائدة على الجميع.  

وبدوره أكد الأستاذ الدكتور الرفاعي رئيس الجامعة على أهمية إقامة ورش عمل تجمع بين الجانب النظري والعملي لتنمية مهارات أعضاء هيئة التدريس، وخلق سياسة تطوير فعالة لبرامج التعليم التجريبي الخاصة بكل فرد، مما ينعكس إيجاباً على الطلبة ويحقق رؤية جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا في تعزيز مهارات أساتذتها وطلبتها.

ولفتت الدكتورة ميسون الكعبي، مديرة الصيدلة في مستشفى المفرق، إحدى مستشفيات شركة صحة، إلى أن الورشة تستهدف مناقشة المعايير المطلوب توافرها لدى الخريجين من الصيادلة بما يتوافق مع سوق العمل.

تعتبر ورشة عمل الارتقاء بالتعليم التجريبي إلى مستوى أفضل امتداد لورشة العمل الإقليمية الثالثة التي نظمتها الجامعة العام الماضي تحت عنوان "أفضل الممارسات للتخطيط والتقييم في التعليم التجريبي"، وتهدف لتطوير خبرات التعليم التجريبي لمستوى أعلى، وإدراك أهمية تطبيق التعليم التجريبي ومدى مواءمته مع متطلبات المناهج الدراسية الأخرى، وإعداد الطلبة والمرشدين ومواقع التدريب لبيئة تعليم تجريبي متميزة، إضافة إلى خلق سياسة تقييم فعالة لبرنامج التعليم التجريبي الخاص بكل فرد.

تحميل


أخبار ذات صلة